الرئيسية / زراعة الشعر في تركيا / فيناسترايد أهم المعلومات التي يجب معرفتها قبل استعمال الدواء
علاج فيناسترايد من أجل علاج تساقط الشعر

فيناسترايد أهم المعلومات التي يجب معرفتها قبل استعمال الدواء

يعتبر فيناسترايد من الأدوية المعتمدة من وزارة الصحة، وهو يساعد على علاج تساقط الشعر لدى الرجال من خلال منع هرمون ديهدروتستوستيرون، وهو من الهرمونات المشتقة من هرمون التستوستيرون الذي يُعتقد أنه السبب في تساقط شعر الرجال، وسوف نتعرف معًا الآن على أهم استخدامات هذا الدواء بالإضافة إلى مميزاته وطرق استخدامه وأعراضه الجانبية.

ما هي استخدامات دواء فيناسترايد؟

يستخدم دواء فيناسترايد في علاج الأمراض المتعلقة بالصلع الوراثي في فروة الرأس وهو من الأدوية الشهيرة التي ينصح بها الأطباء في كل مكان، ولكن لابد أن يستخدمه الرجال البالغين فقط، نظرًا لتأثيره السلبي على الأطفال والمراهقين.

ويقوم دواء فيناسترايد بدوره في خفض هرمون الجسم الطبيعي، وبالتالي فهو يزيد من نسبة نمو الشعر بشكل ملحوظ ويعالج مشكلة تساقط الشعر التي يعاني منها الكثير من الناس، ولا ينتج عن استخدام فيناسترايد ظهور الشعر في أماكن غير مناسبة من الجسم على الإطلاق.

كيف يستخدم دواء فيناسترايد ؟

في العادة يتم تناول هذا الدواء مرة واحدة يوميًا أو على حسب توجيهات الطبيب وإرشاداته وحالة المريض، وينصح الأطباء دائمًا بضرورة الانتظام في تناوله لمدة لا تقل عن ثلاث أشهر لتظهر فوائده بوضوح على فروة الرأس، ولا ينبغي أن يتم إيقاف تناول الدواء بشكل مفاجئ للحفاظ على نمو الشعر بشكل سليم، حيث أن التوقف المفاجئ قد يؤدي إلى فقدان الشعر مرة أخرى.

علاج finasteride لعلاج تساقط الشعر – لاحظ النتائح بعد 4 أشهر

الآثار الجانبية للدواء:

على الرغم من فوائد فيناسترايد وتأثيره الرائع على فروة الرأس، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر على مرضى الصلع عقب تناوله، وفي حالة ظهورها لابد من الاتصال بالطبيب بشكل فوري لسرعة تلقي العلاج، وهذه الآثار الجانبية تتمثل فيما يلي:

من الممكن أن تقل الرغبة الجنسية لدى الرجال وتنخفض أعداد الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ، وهو أمر طبيعي مع استخدام الدواء، ولكن إذا استمر هذا الأمر بعد التوقف عن استخدامه لابد من الاتصال بالطبيب لحل المشكلة.

آثار جانبية أخرى نادرة الحدوث:

  • تورم في منطقة الثدي.
  • آلام في الثدي.
  • آلام في الخصيتين.
  • عدم القدرة على التبول بشكل سليم.
  • تورمات الجسم المختلفة خاصة في الفم واللسان والحلق.
  • الحكة الجلدية.
  • الشعور بالدوخة الشديدة.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإسهال.
  • آلام في منطقة البطن.
  • الشعور بالصداع ووجود رشح في الأنف.
  • الضعف العام.

احتياطات يجب مراعاتها عند تناول فيناسترايد

قبل تناول الدواء لابد من إعلام الطبيب بجميع الأمراض التي تعاني منها خاصة أمراض الكبد والكلى والأمراض السرطانية، وكذلك إذا كان لديك حساسية منه أو من أي نوع آخر من أنواع الحساسية، فقد يحتوي هذا الدواء على مكونات تسبب الحساسية وتزيد من حدة المشكلة.

خطورة تناول الحوامل والأطفال لدواء فيناسترايد

يحذر الأطباء من تناول فيناسترايد للأطفال والحوامل، فهو يؤدي إلى حدوث تشوهات في أعضاء الجنين بالإضافة إلى المشاكل والأمراض المختلفة.

التفاعلات الدوائية الناتجة عن تناوله

من الممكن أن يتفاعل فيناسترايد مع الأدوية الأخرى التي تتناولها، لذلك لابد من إعلام الطبيب بشأن جميع الأدوية والوصفات الطبية والعشبية التي تتناولها، لأن هذه الأدوية قد تؤثر على الجسم بشكل سلبي عند تفاعلها، وتؤدي إلى حدوث أعراض جانبية نحن في غنى عنها.

استخدامات فيناسترايد بعد عملية زراعة الشعر:

ينصح الأطباء أيضًا باستخدام فيناسترايد بعد إجراء عملية زراعة الشعر لإتمام العلاج بشكل فعال، حيث أن له فوائد رائعة تتمثل فيما يلي:

لهذا الدواء فعالية كبيرة على المنطقة المزروعة، فهو يقوي الشعر فيها ويساعد على التعافي السريع وتجميل المنطقة ككل بحيث لا تظهر أي علامات تدل على زراعة الشعر فيها.

يجعل هذا الدواء الشعر المزروع يأخذ جميع خصائص الشعر الأصلي ويمنحه الصحة والقوة لينمو بشكل مناسب طوال الحياة.

 

ملاحظات مختلفة على استخدامات دواء فيناسترايد

  • من المعروف أن فيناسترايد لا يقوم بإعادة إنبات الشعر في المناطق التي تعاني من الصلع بشكل تام، ولكنه له تأثير مميز على المناطق التي تحتوي على الشعر الخفيف ويقوم بزيادة قوة الشعر وسمكه.
  • سوف تلاحظ أن الأعراض الجانبية التي تصاحب تناول الدواء تختفي بشكل تدريجي بعد التوقف عن تناوله، وذلك خلال عدة أسابيع قليلة.
  • لا يجب القيام بالتبرع بالدم أثناء تناول دواء فيناسترايد على الإطلاق، لأن ذلك من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على الشخص الذي سيتم نقل الدم له، وحتى تستطيع التبرع بالدم لابد أن تنتظر بعد التوقف عن تناول العلاج لمدة لا تقل عن شهر، وبعد ذلك تستطيع التبرع بالدم بشكل طبيعي.
  • لا تحدث الأعراض الجانبية لدى جميع مستخدمي الدواء، وإنما تحدث فقط لدى 2% من مستخدميه، وتختفي هذه الأعراض بعد التوقف عن تناول العلاج.
  • لا يعالج فيناسترايد مشكلة تساقط الشعر فقط، وإنما يستخدم أيضًا في علاج مرض تضخم البروستاتا لدى الرجال.
  • لن يفيد هذا الدواء في علاج مشكلة تساقط الشعر بغزارة لدى النساء بعد سن اليأس.
  • في البداية كان الدواء يستخدم في علاج حالات تضخم البروستاتا، إلى أن تم اكتشاف فعاليته في علاج تساقط الشعر وذلك في عام 1974.
  • لابد من المداومة على تناول الدواء إلى أن تظهر فوائده على فروة الرأس، وبمجرد ظهورها يستطيع المريض التوقف عن العلاج.

ويحتاج الكثير من الرجال إلى هذا الدواء بشكل كبير، حيث تبدأ مشكلة تساقط الشعر لديهم عادة من سن المراهقة فيما فوق، ولابد من إجراء الفحوصات الطبية تحت إشراف الأطباء المتخصصين للتأكد من فعالية الدواء وتأثيره الإيجابي في علاج الحالة، وضمان عدم التعرض للآثار الجانبية السلبية.

 

للمزيد عن هذا الموضوع تابع هذة المراجعة للعلاج والتي استمرت لمدة 3 سنوات:

Facebook Comments

شاهد أيضاً

حكم زراعة الشعر

حكم زراعة الشعر للرجال والنساء هل زراعة الشعر حرام

زراعة الشعر واللحية والحواجب أصبحت من الأشياء التى إنتشرت بشكل كبير جداً فى الأونة الأخيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *