الرئيسية / زراعة الشعر / مقدمة عن زراعة الشعر، أنواعها، مخاطرها وتكاليف العلاج
زراعة الشعر مع عيادة هير الحل الأمثل

مقدمة عن زراعة الشعر، أنواعها، مخاطرها وتكاليف العلاج

المحتوى:

  1. مقدّمة.
  2. ما هي أسباب سقوط الشعر؟
  3. ما هي طُرق الوقاية من تساقط الشعر؟
  4. من هم المعرّضون للإصابة بالصّلع؟
  5. ما المقصود بزراعة الشعر؟
  6. ما هي أسباب القيام بعمليّة زراعة الشعر؟
  7. ما هي أنواع عمليّة زراعة الشعر؟
  8. زراعة الشعر ليست خيارا جيدا لـ.
  9. بعد العملية.
  10. مخاطر زراعة الشعر وتكاليف العلاج.

 

  1. مقدّمة:

غالبًا ما يُدرك المرء قيمة ما يملكة بعد فقدانة، ويمكن معرفة هذا من شخص كان يملك شعرًا رائعًا ثم فقده! فوجود شعرًا مناسبًا وجذّابًا يعكس صحّة الإنسان وحالتة النفسيّة ومدى إهتمامة بمظهرة، ولكن كلّما تقدّم العمر يقترب كابوس الصلع وسقوط الشعر فتبدأ التساؤلات “كيف أتخلّص من هذة الظاهرة؟”، “كيف أستطيع الوقاية من سقوط الشعر؟”، “ما الإجراءات المتاحة لعلاج سقوط الشعر إذا حدث؟”.

لذا، إليك جولة بسيطة حول سقوط الشعر وطرق علاجة بإستخدام تقنيّة زراعة الشعر.

في العشر سنوات الآخيرة قد لاحظنا أن عمليّات زراعة الشّعر أبدت نتائج رائعة ودائمة، وتعتبر عمليّات زراعة الشعر كأي عمليّة تجميل أخرى.

تعتبر تقنيّة زراعة الشعر هي الحلّ الأمثل لإستعادة الشعر إذا كان سقوطة لا ينتج عن أسباب  مرضيّة.

  1. ما هي أسباب سقوط الشعر؟

علاج تساقط الشعر يتساقط الشعر في الكثير من الحالات ولأسبابِ عدّة، مثل:

  • يمكن أن يحدُث لأسباب وراثيّة عند الرّجال والنّساء.
  • نتيجة التقدُّم في العمر.
  • نتيجة الحمل والولادة عِند النساء.
  • نتيجة حدوث بعض التغيُّرات والخلل في معدّلات الهرمونات الأنثويّة.
  • نتيجة نقص الهيبموجلوبين (فقر الدّم) وهو أحد مكوّنات الدّم الأساسيّة التي تؤدّي إلى حدوث الأنيميا ومضاعفاتها.
  • تدهور الحالة النفسيّة أو البدنيّة وزيادة الضغط العصبي.
  • نقص في معدّل بعض الفيتامينات في الجسم مثل فيتامينB.
  • نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل داء الثعلبة، وداء الذئبة (أمراض مناعية تحدث نتيجة خلل في الجهاز المناعي للجسم حيث يقول الجسم بمهاجمة خلاياة على أنّها خلايا غريبة).
  • التعرُّض للعلاج والجلسات الكيماوية (كما في حالات الأورام السرطانيّة).
  • تناول بعض الأدوية مثل الإيبوبروفين، وبعض أدوية الروماتيزم.
  • إستخدام بعض أنواع المنشّطات.
  • إستخدام بعض مستحضرات الشعر مثل بعض أنواع الصبغات.
  • الإصابة بهوس نتف الشعر (نزع المريض لبعض مناطق الشعر في جسدة بلا إرادة).
  • عدم الإهتمام بالشعر وكثرة تعرّضة للأتربة والشمس.
  1. ما هي طُرق الوقاية من تساقط الشعر؟

يمكن تجنّب العوامل التي تؤدّي إلى سقوط الشعر مثل:

  • التخلّص من حالات النتف القهري (إذا كان موجود).
  • الإهتمام بافروة الرأس وغسل الرأس من حينٍ لآخر.
  • وضع الزّيوت الطبيعيّة على الرّأس مثل زيت الزيتون والجرجير وجوز الهند.
  • يساعد زيت الخروع بشكل كبير على منع تساقط الشّعر.
  • الإهتمام بتناول الخضروات الطازجة.
  • حماية الشّعر في حال التعرُّض إلى أشعّة الشّمس فترة طويلة.
  • في حال ملاحظة سقوط الشعر وعدم القدرة على التخلّص منه، يرجى مراجعة الطّبيب المختصّ.
  1. من هم المعرّضون للإصابة بالصّلع؟

  • التاريخ العائلي الإيجابي للصلع.
  • تقدّم السن.
  • نقص التغذية.
  • الضغط العصبي.
  1. ما المقصود بزراعة الشعر؟

قبل وبعد زراعة الشعرهي عمليّة جراحيّة يقوم بها جرّاح الجلديّة، حيث يقوم بنقل الششعر من جوانب أو مؤخّرة الرّأس إلى مقدّمة أو أعلى الرّأس وتحدث هذة العمليّة تحت تخدير موضعي. الأطباء يقومون بهذه العملية في الولايات المتحدة منذ 1950م، ولكن التقنيات قد تغيرت كثيرا في السنوات الأخيرة. اعتمادا على حجم عملية الزراعة التي ستحصل عليها، فإن العملية قد تستغرق حوالي 4-8 ساعات. قد تحتاج إجراء آخر في وقت لاحق إذا كنت لا تزال تفقد الشعر أو قررت أنك تريد الشعر أكثر سمكا.

  1. ما هي أسباب القيام بعمليّة زراعة الشعر؟

  • لإعادة الثقة بالنفس عن طريق إكتساب مظهر رائع.
  • تعتبر زراعة الشعر حلّ مستمر للصلع حيث يُعطي نتائج دائمة.
  • تحسين الحياة الإجتماعية، حيث يعتبر المظهر الخارجي مرآه كبيرة لحياة الشّخص الإجتماعيّة.
  • تجنُّب الشعور بالقلق والتوتّر حيال وجود الصلع.
  1. ما هي أنواع عمليّة زراعة الشعر؟

  • زراعة الشّعر بإستخدام طريقة زراعة البصيلات (FUE).
  • زراعة الشّعر بإستخدام قطف البصيلات (FUT). “تعتبر (FUT) هي الطريقة الأكثر شيوعًا في مجال زراعة الشعر”
  • زراعة الشعر بإستخدام الإبر
  1. زراعة الشعر ليست خيارا جيدا لـ:

  • النساء الذين يعانون من انتشار واسع لتساقط الشعر في جميع أنحاء فروة الرأس.
  • الناس الذين ليس لديهم ما يكفي من “المانحين” في مواقع الشعر التي تزال لزرعتها.
  • الناس الذين لديهم ندبات سميكة بعد إصابة أو عملية جراحية.
  • الناس الذين يقفدون الشعر بسبب العلاج مثل العلاج الكيميائي.
  1. بعد العملية:

بعد عملية زراعة الشعر، قد تؤلمك تكون فروة رأسك بعض الشيء. قد تحتاج إلى تناول الأدوية المسكنة للألم لعدة أيام. غالبا سينصحك طبيبك بارتداء  الكمادات على فروة رأسك لمدة يوم أو اثنين على الأقل. كما من الممكن أن يصف لك مضاد حيوي أو عقار مضاد للالتهابات تأخذ لعدة أيام. معظم الناس قادرون على العودة إلى العمل خلال يومين إلى خمسة أيام بعد العملية.

في حدود أسبوعين إلى ثلاث أسابيع بعد زراعة الشعر، فإن الشعر المزروع يسقط، ولكن يجب أن تبدأ بملاحظة نمو جديد في غضون بضعة أشهر. معظم الناس يرون نمو 60٪ من الشعر الجديد بعد 6-9 أشهر. بعض الأطباء قد يصف لك دواء مينوكسيديل من أجل نمو الشعر أو ما يسمى (روغين) لتحسين نمو الشعر بعد الزرع، ولكن ليس من الواضح مدى فائدتها.

 

  1. مخاطر زراعة الشعر وتكاليف العلاج:

إن سعر عملية زراعة الشعر يعتمد إلى حد كبير على كمية من الشعر الذي تود زراعته، ولكنها تتراوح عموما من 3000$ إلى 15،000$، أي ما يقارب 11 ألف ريال سعودي إلى 56 ألف. معظم خطط التأمين لا تغطي ذلك.

كما هو الحال مع أي نوع من الجراحة، لها بعض المخاطر، بما في ذلك النزيف والعدوى. وهناك أيضا مخاطر لظهور الندبات ونمو الشعر الجديد بشكل غير طبيعي، وهذه جميعها في تحدث في حالات نادرة.

خلال الوقت الذي يبدأ نمو الشعر الجديد فية، بعض الناس يظهر لديهم التهاب أو عدوى في بصيلات الشعر، وتسمى التهاب “folliculitis”. المضادات الحيوية والكمادات يمكن أن تخفف من المشكلة. ومن الممكن أيضا أن تفقد فجأة بعض من الشعر الأصلي في المنطقة التي حصلت على خيوط جديدة، وتدعى خسارة الفجأة “shock loss”. ولكن في معظم الوقت، انها ليست دائمة.

تحدث مع طبيبك حول هذه المخاطر ومدى التحسن الذي ستحصل عليه من عملية زراعة الشعر. وهو الذي سيقرر ما اذا كان خيار جيد بالنسبة لك.

شاهد أيضاً

زراعة الشعر في الرياض

زراعة الشعر في الرياض وأيضا جدة شاهد أهم التفاصيل لزراعة في السعودية

سنتحدّث في موضوع اليوم عن عملية زراعة الشعر في السعودية وكُل شيء تريد معرفته عنها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *