الرئيسية / غير مصنف / زراعة الحواجب والرموش وتكثيفها
زراعة الحواجب

زراعة الحواجب والرموش وتكثيفها

 

  • تعتبر الحواجب والرموش من أهم علامات جمال المرأة والتى تحرص دائما علي العناية بها فى معظم الأوقات، وهي تُشكل أكثر من 50% من مظهر وجمال المرأة والتى تحرص دائما على إظهاره أمام الجميع، لسوء الحظ فإن الحواجب والرموش لا يمكن التحكم بهم عن طريق الزيادة والتكثيف بمجرد استخدام بعض الأدوية والعلاج ولكن تحتاج الي عمليات زراعة الشعر، كثير من النساء يقَعن فى هذة المشكلة كثيراً والتى قد تتمثل فى تساقط لشعر الحواجب بكثرة، أو هناك بعض المناطق في الحواجب غير كثيفة أو منتظمة، وهناك بعض الحالات التى لا تحتوى على حواجب إلا بشكل ظاهرى وخفيف، كل ذلك يدفع المرأة الى عمليات زراعة الحواجب والرموش أيضا والتى تنتشر بكثرة فى هذة الأيام .

 

زراعة الحواجب والرموش وتكثيفها

شاهد أيضا: زراعة الشعر في تركيا

متى تلجأ المرأة الى عمليات تكثيف وزراعة الحواجب والرموش؟

▪ قد تعانى المرأة من بعض الأشياء التى تؤثر على صحتها بالسلب وبالتالى قد تتعلق تلك الأشياء بالحواجب والرموش وتؤدى الى تساقطها، هناك الكثير من الأسباب التى تؤدى الى تساقط شعر الحواجب والرموش وهناك أيضا بعض العوامل المسببة لعدم كثافة الحواجب فى بعض المناطق عن الأخرى ومن أبرزها :-

▪ قد يكون عدم نمو الحواجب ناتج من بعض العوامل الوراثية الغير معروفة وبالتالى لن تنمو بطبيعتها ولكن تحتاج الي جراحة حتى تنمو طبيعيا .

▪ هناك بعض الأمراض الجلدية والتى تسبب تساقط الشعر باستمرار ومن أشهرها مرض الثعلبة والذى يسبب تساقط الشعر فى فترة وجيزة .

▪ الأصابة بحروق من أي درجة يؤدى الى إختفاء الشعر وعدم نموه مرة أخرى الا بعد التدخل الجراحى وفى هذه الحالة فإن زراعة الشعر هى الحل الوحيد .

▪ اذا تمت إزالة شعر الحاجب بأي وسيلة فإنه لا ينمو مرة أخرى، ولا يستطيع الشعر أن يظهر مجدداً إلا بعد عملية زراعة الشعر .

  • كيف تتم عمليات زراعة الحواجب والرموش؟

تعتبر معظم عمليات زراعة الحواجب فى هذه الأيام تتم بمنتهي السهولة، وذلك بسبب التقنيات الحديثة التى ظهرت مؤخراً فهناك العديد من الطرق التى ظهرت مؤخراً، وتتم تلك العملية عن طريق تخدير المنطقة التى من المفترض أخذ جذور الشعر منها والمنطقة المزروعة أيضا، وتتم عملية التخدير بواسطة طبيب مختص يقوم بتحديد الطريقة المناسبة للتخدير سواء كانت تخدير جزئى للمنطقة المزروعة أو تخدير عن طريق الفم، يتم بعد ذلك تحديد شكل الحاجب المراد وذلك بواسطة الطبيب بناء على رغبة المريض، حيث يقوم الطبيب بوضع الشكل الذى سيظهر علية شعر الحاجب بعد النمو سواء كان الطول أو العرض .

 

زراعة الحواجب والرموش وتكثيفها

بعد ذلك فإن الطبيب سوف يأخذ بعض بوصيلات الشعر من منطقة مؤخرة الرأس تمهيداً لزراعتها فى منطقة الحاجب وتحديداً في المنطقة المصابة أو المنطقة المستهدفة والتى تم تحديدها مع الطبيب، يتم ذلك الجزء من العملية بمنتهى الدقة وذلك باستخدام ميكروسكوب، العملية لن تستغرق الكثير من الوقت ولكن على المريض أن يعلم بوجود بعض الأعراض الجانبية البسيطة التى سوف تلاحقة فور إنتهاء العملية مثل تورم المنطقة فوق العين لذلك يجب إتباع كافة إرشادات الطبيب وتنفيذها حتى تختفى تلك العلامات فى اقل من أسبوع، ويجب خلال الفترة التى تلى العملية الأبتعاد التام عن أشعة الشمس الضارة، كما يستحب فى تلك الفترة البقاء فى المنزل .

  • الطرق المتبعة في زراعة الحواجب؟

زراعة الشعر بواسطة طريقة FUE

تعتمد تلك الطريقة على استخدام الشعر الخلفى أو الجانبى لفروة الرأس من أجل أخذ الجذور التى سيتم زراعتها، وتعتبر تلك التقنية من أفضل التقنيات التى يتم استخدامها، تستخدم تلك الجذور بعد ذلك وتزرع فى المنطقة المصابة بكل دقة .

زراعة الشعر بواسطة طريقة FUT 

وتعتمد تلك الطريقة على أخذ شريحة بها شعر من أحد مناطق فروة الرأس سواء الجانبية أو الخلفية، وبواسطة بعض الغرز يتم تثبيت تلك الشريحة فى منطقة الحاجب، هذه الطريقة تعتبر من الطرق القديمة الى حد ما، وقد ظهرت العديد من المشاكل بسببها مثل عدم توافق النسيج المزروع مع المنطقة التى تتم زراعتها .

 

  • تعتبر عملية زراعة الحواجب من العمليات الدقيقة جدا والتى تحتاج فى المقابل الى طبيب متخصص حتى يتعامل بدقة مع هذا الجزء الصغير فى وجة الأنسان، لذلك فإن تكلفة تلك العملية تكون مرتفعة نسبيا مقارنة بباقى عمليات زراعة الشعر، تعتمد أيضا تكلفة زراعة الحواجب على عدد الجذور التى سوف يتم زراعتها فكلما كانت منطقة الحاجب تحتاج الى تكثيف أكثر كلما زادت التكلفة، لقد بلغت التكلفة قيمة عالية نسبيا فى بعض الدول الأوروبية مثل استراليا وألمانيا وتخطت التكلفة حاجز الـ 5000 $ , ولكن فى تركيا فقد كانت التكلفة مقبولة نسبياً ووصلت الي 2500 $ تقريبا، ولعل سكان الدول العربية هم الأكثر استخداما لعمليات زراعة الشعر والحواجب ويسعوا اليها في كافة الدول الأوروبية، حيث تتوافر هناك كافة وسائل الراحة والتكنولوجيا التى يحتاجها أي شخص حتى يحصل على الخدمة الطبية المطلوبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *